ملاحظة !!! عزيزي المستخدم، جميع النصوص العربية قد تمت ترجمتها من نصوص الانجليزية باستخدام مترجم جوجل الآلي. لذلك قد تجد بعض الأخطاء اللغوية، ونحن نعمل على تحسين جودة الترجمة. نعتذر على الازعاج.
قرار خفض القادمين يلغي 60 ألف حجز
الفئة: Travel
decision-to-limit-number-of-passengers-60000-tickets-cancelled_kuwait
Immigrate to Canada or Australia
Study In Abroad

أشعل قرار تعديل السعة التشغيلية لرحلات الوصول إلى مطار الكويت الدولي، بحيث لا تزيد على 35 راكباً على متن كل رحلة اعتباراً من اليوم (الأحد)، أسعار تذاكر السفر، التي ارتفعت بشكل جنوني، ليبلغ سعر الواحدة ألف دينار لمحطات قريبة، فضلاً عن إلغاء بعض شركات الطيران لرحلاتها المجدولة لانتفاء الجدوى الاقتصادية من التشغيل التجاري، ما أدى إلى إلغاء نحو 60 ألف حجز سفر.

وحسب التعميم المرسل إلى شركات الطيران العاملة في المطار، الذي نشرته القبس أول من أمس (الجمعة)، فإنه بناء على المتطلبات التشغيلية الجديدة الصادرة، سيتم تعديل السعة التشغيلية لرحلات الوصول ابتداءً من 24 الجاري وحتى 6 فبراير المقبل، مع استثناء ركاب العمالة المنزلية وركاب الترانزيت، وعدم تغيير السعات التشغيلية للرحلات المغادرة من البلاد.

وعلل مصدر مسؤول لـ القبس القرار بأن انتشار فيروس كورونا المتحور، واكتشاف إصابتين به في البلاد قادمتين من بريطانيا، دفعا السلطات الصحية إلى زيادة إحكام الرقابة على كل القادمين عبر فحصهم في المطار قبل دخولهم البلاد.

وشدد على أن جدولة الرحلات ستتغير، وقد تصل الى 15 رحلة قادمة إلى البلاد فقط، بسبب إلغاء بعض شركات الطيران لرحلاتها الجوية إلى الكويت لانتفاء الجدوى الاقتصادية من التشغيل التجاري. وذكر أن القرار قد يتم التراجع عنه – متى ما توافرت المختبرات الأهلية في المطار – وهو أمر يتم التجهيز له حالياً ويتوقع الانتهاء منه خلال أيام قليلة.

وأوضح أن التشغيل التجاري في المرحلة الأولى ينص على قدوم نحو 5 آلاف راكب يومياً، ومع هذا القرار ستخفض نسبة القادمين بنحو %80، بحيث لا يتعدى عدد القادمين 1000 راكب يومياً.

وفيما يلي التفاصيل الكاملة

تسبب قرار وزارة الصحة بتعديل السعة التشغيلية لرحلات الوصول الى مطار الكويت الدولي، بحيث لا تزيد على 35 راكبا على كل رحلة اعتبارا من اليوم، في ارتفاع جنوني بأسعار تذاكر السفر، وإلغاء بعض شركات الطيران لرحلاتها المجدولة لعدم الجدوى الاقتصادية من التشغيل التجاري، ومن ثم ألغي نحو 60 ألف حجز سفر. ونص التعميم المرسل الى شركات الطيران العاملة في مطار الكويت الدولي «والذي نشرته القبس أول من امس «الجمعة» انه بناء على المتطلبات التشغيلية الجديدة الصادرة سيتم تعديل السعة التشغيلية لرحلات الوصول ابتداء من 24 يناير الجاري وحتى 6 فبراير المقبل، مع استثناء ركاب العمالة المنزلية وركاب الترانزيت، وعدم تغيير السعات التشغيلية للرحلات المغادرة من البلاد.

وفي هذا الصدد، قال مصدر مسؤول لـ «القبس»، إن انتشار فيروس كورونا المتحور، وظهور شبهات تزوير في بعض الفحوصات للركاب القادمين من بعض المحطات الى الكويت، دفعا السلطات الصحية الى زيادة احكام الرقابة على كل القادمين عبر فحصهم في المطار قبل دخولهم البلاد.

وذكر ان جدولة الرحلات ستتغير، وقد تصل الى 15 رحلة قادمة الى البلاد فقط، بسبب الغاء بعض شركات الطيران لرحلاتها الجوية الى الكويت بسبب عدم الجدوى الاقتصادية من التشغيل التجاري. وأشار الى ان القرار قد يتم التراجع عنه – متى ما توافرت المختبرات الاهلية في المطار – وهو امر يتم التجهيز له حاليا.

وأشار إلى أن التشغيل التجاري في المرحلة الأولى ينص على قدوم نحو 5 الاف راكب يوميا، ومع هذا القرار ستخفض نسبة القادمين بنحو %80، بحيث لا يتخطى حاجز القادمين الـ 1000 راكب يوميا.

وكشف عضو اتحاد مكاتب السياحة والسفر عبد الرحمن الخرافي لـ القبس ان نحو 60 ألف تذكرة سيتم الغاؤها بعد تطبيق القرار اليوم، واصفا القرار بـ «غير المدروس»، نظرا لان الكثيرين كان من المقرر لهم ان يعودوا خلال الأيام المقبلة وفق حجوزات مسبقة.

وذكر أن أسعار التذاكر ستصل الى مستويات غير مسبوقة، في ظل الغاء بعض الشركات للرحلات الجوية المجدولة، قائلا «سعر التذكرة الواحدة سيصل الى 1000 دينار للقادمين من بعض المحطات القريبة».

3 آثار اقتصادية!

تعميم الإدارة العامة للطيران المدني على شركات الطيران العاملة في المطار بشأن تقليص اعداد القادمين الى البلاد، كانت له اثار اقتصادية تمثلت في:

1 - ارتفاع جنوني في أسعار تذاكر السفر.

Volume 0%
2 - الغاء شركات طيران لبعض الرحلات المجدولة لعدم الجدوى الاقتصادية من التشغيل التجاري.

3 - الغاء نحو 60 ألف تذكرة سفر.

3 أسباب وراء تقليص الرحلات

أكد مصدر لـ القبس ان الأجهزة العاملة في المطار حريصة على الامن الصحي في البلاد، مرجعا ان أسباب اتخاذ القرار في تقليص اعداد الركاب القادمين الى البلاد الى امرين هما:

1 - ظهور الفيروس المتحور، الذي بدأ بالانتشار السريع في عدة دول.

2 - شبهات تزوير في فحوصات الـ pcr للركاب القادمين من بعض المحطات في الخارج.

3 - احكام الرقابة في فحص القادمين من قبل وزارة الصحة.

 

SOURCE : ALQABAS

24 Jan, 2021 0 1298
مشاركة التعليقات