ملاحظة !!! عزيزي المستخدم، جميع النصوص العربية قد تمت ترجمتها من نصوص الانجليزية باستخدام مترجم جوجل الآلي. لذلك قد تجد بعض الأخطاء اللغوية، ونحن نعمل على تحسين جودة الترجمة. نعتذر على الازعاج.
شركات الاتصالات في الكويت تكشف النقاب عن الجيل القادم من خدمات البرودباند المتنقلة
الفئة: Kuwait
telcos-companies-in-kuwait-are-unveiling-next-generation-mobile-broadband-services_kuwait
Immigrate to Canada or Australia
Study In Abroad

وتكشف شركات الاتصالات في الكويت عن خدمات الجيل العريض المتنقلة من الجيل التالي بهدف زيادة أعداد العملاء وتعزيز الإيرادات.

في الأشهر الأخيرة، تتنافس شركات الهاتف المحمول الثلاث في الكويت مع بعضها البعض لتقديم سرعات أسرع، صفقات أفضل وخيارات أوسع للمشتركين. واستجابة للطلب المتزايد من العمالء على خدمات البيانات، قامت شركات التشغيل الرئيسية في قطر - وهي مجموعة أوريدو الكويتية ومقرها الكويت وشركة االتصاالت الكويتية) فيفا (- بإطالق شبكات 4G وت لت المتقدمة في األشهر األخيرة، وبدأت اآلن في طرح منتجات مبتكرة مثل كما صوت عبر لت (فولت).

وتتواصل هذه الاتصالات بشكل متزايد مع استراتيجياتها التجارية الكويتية لتتناسب مع التحول الذي يحركه المستهلك من خدمات الصوت والرسائل القصيرة إلى خدمات البيانات. وأصبحت إيرادات البيانات على نحو متزايد العنصر الرئيسي لإيرادات مشغلي شبكات الهاتف النقال، حيث أنها تسعى للحفاظ على ربحيتها والاستثمار في تطوير الشبكة لخدمات الجيل التالي.

ووفقا لبيانات مالية نصف سنوية من الشركات، شكلت البيانات 20 في المائة و 34 في المائة من إيرادات مجموعة زين وريدو حتى الآن هذا العام. ويمثل ذلك نموا سنويا بنسبة 10٪ و 64٪ على التوالي.

ويرجع جزء من النمو في خدمات البيانات إلى استمرار الاستثمار في شبكات النطاق العريض الجديدة. ومنذ إطلاق أول شبكة 4G لت في البلاد في نوفمبر 2012، كانت زين الكويت نشطة في تطوير خدمات الجيل القادم من خدمات النطاق العريض المتنقل في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك خطط لشبكة لت-A المتقدمة التي أعلنت في أواخر عام 2013.

وفي يونيو / حزيران، قامت وريدو الكويت بتطوير شبكتين مختلفتين للخدمة والخدمة، حيث قامت بتحويل شبكة الجيل الرابع لت إلى ما تسميه "4G + سبيد" وإطلاق شبكة لت-A. ووفقا ل وريدو، لن يضطر المشتركون الحاليون إلى شراء أجهزة جديدة من أجل الوصول إلى سرعات بيانات تصل إلى 150 ميغابت في الثانية على شبكة 4G +، كما أنه لن يضطروا إلى دفع أي رسوم اتصال إضافية. وفي الوقت نفسه، فإن شبكة لت-A ستدمج الطيف على النطاقين مهز 800 و 1800 مهز لتزويد المستخدمين بسرعات بيانات ذروتها تزيد عن 185 ميغابت في الثانية، مما يجعل شبكة وريدو الجديدة واحدة من أسرع الشبكات في العالم.

بعد أيام من إعلان وريدو، أعلنت فيفا أنها أطلقت خدمات فولت إلى ما يقرب من 2.5 مليون مشترك. وتوفر الخدمة الجديدة مكالمات فيديو وصوت عالي الجودة في وقت واحد باستخدام خدمات النطاق العريض لت.

ويرى مشغلو الاتصالات المتنقلة أن البيانات هي المحرك الرئيسي للحفاظ على مسار النمو هذا العام، حيث أن انخفاض الإيرادات الدولية يجهد الأرباح. ووفقا لتقرير صادر عن بنك الكويت الوطني، فقد تقلصت أرباح قطاع الاتصالات الكويتي إلى 117 مليون دينار كويتي في النصف الأول من عام 2015، مما أدى إلى انخفاض متوسط ​​نمو أرباح الشركات المدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية.

وأدى انخفاض القطاع بنسبة 31،8٪ على أساس سنوي إلى ارتفاع أرباح جميع الشركات المدرجة بنسبة 5،6٪ فقط على أساس سنوي. وعندما تم استبعاد قطاع الاتصالات، ارتفعت الأرباح بنسبة 15.5 في المئة. وقد ألقى أداء الصناعة الضعيف باللوم على تقلبات العملة وأداء ضعيف في بعض الأسواق الدولية، وخاصة العراق.

وأدى عدم الاستقرار في العراق وتقدير قيمة الدولار الأمريكي إلى انخفاض إيرادات مجموعة زين بنسبة 10 في المئة على أساس سنوي ليصل إلى 562 مليون دينار، وانخفاض الإيرادات لاحقا بمقدار 57 مليون دولار، انخفض صافي أرباح المجموعة بنسبة 30٪ على أساس سنوي إلى 80 مليون دينار كويتي.

كما تأثرت إيرادات وريدو بشكل مماثل بتقلبات العملة وعدم االستقرار في شمال أفريقيا. في الأشهر الستة الأولى من العام، انخفضت الإيرادات الموحدة بنسبة 3 في المئة على أساس سنوي، حيث بلغت 1.3 مليار دينار كويتي، في حين انخفضت الأرباح الصافية للمجموعة بنسبة 41 في المئة، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى انخفاض بنسبة 90 في المئة على أساس سنوي في صافي أرباح عملياتها العراقية.

ومن بين مشغلي خدمات الهاتف النقال الثلاثة في الكويت، كانت فيفا النقطة المضيئة الوحيدة، حيث سجلت زيادة قدرها 66٪ في صافي الأرباح لتصل إلى 40.3 مليون دينار كويتي في العام الماضي. حققت الشركة إيرادات بلغت 134 مليون دينار كويتي في الأشهر الستة الأولى من عام 2015، بزيادة 24 في المئة على أساس سنوي، في حين ارتفعت الأرباح الصافية بنسبة 14 في المئة لتصل إلى 21.6 مليون دينار كويتي.

ومن المتوقع أن يستمر االبتكار في القيام بدور رئيسي في تطوير عروض النطاق العريض المتنقل الجديدة، مع احتمال اعتماد تكنولوجيات جديدة أكثر في السنوات القادمة.

 

المصدر: ثيتيمس

01 Nov, 2015 1966
مشاركة التعليقات