تعليق توظيف العمالة الوافدة في القطاع الحكومي على أساس تعاقدي

قام مجلس الخدمة المدنية برئاسة نائب رئيس الوزراء ووزير المالية ووزير النفط بالنيابة أنس الصالح بتعليق توظيف الأجانب في الحكومة على أساس تعاقدي بغض النظر عن جنسيتهم، وفقا لما ذكرته صحيفة الرأي.

ويبدو ذلك تأكيدا لمقال نشرته الصحيفة حصرا في 19 مايو 2016 بعنوان "الأجانب لن يتم توظيفهم أبدا في الحكومة". كما قرر المجلس أنه في حالة الحاجة إلى خبرة معينة، فإن مفهوم "الاستعانة بمصادر خارجية "التي لا تنص على الامتيازات المالية للأجانب مثل مدفوعات نهاية الخدمة، بصرف النظر عن الراتب الشهري.

وسيعمم القرار على جميع الجهات الحكومية بشرط أن يتم اعتماد خطاب الاستعانة بمصادر خارجية من قبل الوزير المكلف بالوزارة الذي يرغب في طلب المساعدة من الأجانب.

وينص على إلغاء جميع الرسائل السابقة من هذا النوع من وكلاء الوزارة ووكيل الوزارة المساعد، في حين يجب إحالة رسالة الوزير إلى مجلس الخدمة المدنية، وهي لجنة الخدمة المدنية كما هي حاليا.

ويعتبر هذا القرار تنفيذ توصية قدمتها اللجنة الخاصة التي شكلها مجلس الوزراء لتصحيح الهيكل السكاني للبلد.

وتشمل أهداف اللجنة الرئيسية توفير فرص العمل في القطاع الحكومي للمواطنين والحد من عدد الأجانب العاملين في القطاع العام وخاصة في الإدارات والأمانات الإدارية وغيرها من المناصب الداعمة.

المصدر: أرابتيمس

: 4500

تعليقات أضف تعليقا

اترك تعليقا