ملاحظة !!! عزيزي المستخدم، جميع النصوص العربية قد تمت ترجمتها من نصوص الانجليزية باستخدام مترجم جوجل الآلي. لذلك قد تجد بعض الأخطاء اللغوية، ونحن نعمل على تحسين جودة الترجمة. نعتذر على الازعاج.
أكثر من 100 مليون دينار كويتي لم يطالب بها أحد بعد عدة سنوات
الفئة: Kuwait
more-than-100-million-kuwaiti-dinars-remain-unclaimed-after-several-years_kuwait
Immigrate to Canada or Australia
Study In Abroad

في حالة فريدة من نوعها ، كشفت مصادر مصرفية عن وجود مبلغ ضخم من المال يتجاوز 100 مليون دينار ، والتي لم تتم المطالبة بها منذ عدة سنوات ، وفقًا لتقارير صحيفة الرأي اليومية.

وقالت المصادر نفسها إن هذه الأموال هي أرباح نقدية من عشرات الشركات المدرجة وغير المدرجة. وأوضحت المصادر أن جزءًا كبيرًا من الأموال "المنسية" يتم إيداعها على مدار حوالي 10 سنوات ، وربما أكثر ، في إشارة إلى تراكم الأرباح النقدية في البنوك دون أن يطالب أي شخص بالمال.

وقالت المصادر إن صناديق توزيع النقد تختلف عن الحسابات غير النشطة في البنوك. وأوضحت المصادر أن هذه المبالغ قد أودعتها بعد توصيات مجالس إدارة الشركات ، واعتماد الجمعيات العامة ، مشيرة إلى أن هذه الأموال في الوقت الراهن هي في عهدة البنوك ولكن ليس لها الحق في التصرف فيها.

أكدت المصادر أن الجزء الأكبر من المال يرجع على ما يبدو إلى وجود عدد كبير من المساهمين القدامى في الشركات ، في حين أن ورثة المستفيدين لم يناقشوا ملكيتهم للأسهم وحقهم في التوزيعات النقدية ، لكنهم قد لا يعرفون حول هذه هي ممتلكاتهم وحقوقهم.

وقالت المصادر إن العديد من مالكي الحسابات أو المساهمين القدامى الذين اعتادوا على الاحتفاظ بأسهمهم وملكيتهم في أمان وتركوا حصصهم وأرباحهم النقدية تتضاعف سنة بعد سنة ، وربما لسبب أو لآخر قد نسوا هذه الحسابات.

بعد أسبوعين من رفض طلب وزارة الأشغال العامة بتوقيع عقد مباشر مع شركة تزيد قيمتها على 50 مليون دينار ، يقال إن لجنة المناقصات المركزية (CTC) قد نظرت في قرار الرفض وسمحت للوزارة بالمضي قدماً في مفاوضات مع الشركة استعدادا لتوقيع العقد ، تقارير صحيفة الرأي اليومية.

أخبرت مصادر مطلعة الصحيفة بأن لجنة مكافحة الإرهاب قد اتخذت قرارها في اجتماعها يوم 26 يونيو برفض العقد المباشر لإدارة وتشغيل وصيانة جسر الشيخ جابر مع شركة هيونداي للهندسة والإنشاءات بمبلغ 50.5 مليون دينار لمدة خمسة سنوات تبحث عن أسعار تنافسية لتشغيل وصيانة الجسر.

ومع ذلك ، بعد أن طلبت الوزارة من لجنة مكافحة الإرهاب إعادة النظر ، قررت فجأة الموافقة عليها في اجتماعها في 10 يوليو 2019. وافقت لجنة مكافحة الإرهاب على طلب الوزارة بأغلبية ثلثي الأعضاء ، بينما سجلت في محضر اجتماعها عدم موافقة ممثل وزارة المالية واثنين من أعضاء لجنة مكافحة الإرهاب.

استندت الوزارة في طلبها إلى مراجعة لجنة مكافحة الإرهاب لقرارها بالمادة 18 من قانون المناقصات رقم 49 لعام 2016 ، والذي يسمح بالتعاقد المباشر إذا كانت الأعمال ذات الطبيعة التقنية أو المتخصصين أو الخبراء أنفسهم ، أو إذا كان هناك مقاول واحد مع القدرة أو لديه الحق الحصري في أداء الأعمال وليس هناك بديل مناسب.

23 Jul, 2019 4032
مشاركة التعليقات