ملاحظة !!! عزيزي المستخدم، جميع النصوص العربية قد تمت ترجمتها من نصوص الانجليزية باستخدام مترجم جوجل الآلي. لذلك قد تجد بعض الأخطاء اللغوية، ونحن نعمل على تحسين جودة الترجمة. نعتذر على الازعاج.
تراقب وزارة التجارة والصناعة السوق للتحكم في أسعار مواد البناء
الفئة: Kuwait
moci-monitors-market-to-control-prices-of-construction-materials_kuwait

تراقب وزارة التجارة والصناعة الكويتية السوق للسيطرة على أسعار مواد البناء ، والتي كانت ترتفع على مستوى العالم. أصدرت الوزارة عددا من القرارات للحفاظ على أسعار مواد البناء ، من بينها حظر تصدير وإعادة تصدير الأسمنت والخشب والحديد والسماح للمواطنين باستيراد مواد البناء للاستخدام الشخصي. كما أرسلت الوزارة فرقًا لمراقبة السوق وغرامة محلات البناء مما أدى إلى زيادة الأسعار. تدعم الوزارة الأنشطة التجارية والاقتصادية ، وتتأكد من أن السلع ومواد البناء والخدمات في السوق المحلية تلبي المعايير الخليجية والدولية ، فضلاً عن حماية المستهلكين من أي ارتفاع متعمد في الأسعار ،

وقال محمد العنزي وكيل الوزارة المساعد للتطوير الفني والتجاري. وأقر بأن أسعار مواد البناء ارتفعت بشكل عام منذ ديسمبر 2020 ، لكن الوزارة تراقب عن كثب المتاجر التي تنتهك اللوائح المتعلقة بالأسعار وأحالت بالفعل 29 متجرًا إلى مكتب المدعي العام منذ يناير. من ناحية أخرى ، عالجت الوزارة المعوقات التي تواجه المصانع المحلية.

أرخص
وقال العنزي في تصريحات لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان طن الحديد بيع بمبلغ 248 دينارا كويتيا (815 دولارا امريكيا) و 1.05-1.2 دينارا لكيس الاسمنت وهو الارخص بين دول الجوار. وأضاف أن زيادة الأسعار نجمت عن توقف الشحن البحري ، وقال إن الزيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا والوفيات في الهند على سبيل المثال أجبرت البضائع على البقاء في الموانئ لأكثر من 90 يومًا. وقالت دلال الشمري ، مديرة إدارة التموين بالوزارة ، إن الوزارة تدعم مواد البناء مثل الحديد والأسمنت والخرسانة الجاهزة وعزل الطوب الأبيض والأسود ووحدات تكييف الهواء. وقال الشمري لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان 750 شخصا استفادوا من دعم المواد في مايو الماضي بقيمة 13.7 مليون دينار (45 مليون دولار). أكد الدكتور نايف الشمري أستاذ الاقتصاد بجامعة الكويت أن الأسعار تخضع للعرض لا للطلب. وأضاف أن الطلب "محدود للغاية". وقال إن الإنتاج المحلي من الأسمنت يبلغ نحو تسعة ملايين طن سنويا لكن الطلب بلغ ستة ملايين طن. تم استيراد المواد الخام لتصنيع الحديد بطاقة سنوية تصل إلى 1.5 مليون طن ، بينما كانت احتياجات السوق 1.2-1.5 مليون طن. وقال الشمري إن فتح الأبواب أمام الأسواق المجاورة وخفض الرسوم الجمركية والرسوم الإدارية سيساهم في خفض الأسعار. كما اقترح إقامة مستودعات للتخزين بأسعار مناسبة.

 

 

لغة المصدر

22 Jun, 2021 244
مشاركة التعليقات
FEEDBACK
@ www.kuwaitlocal.com All Rights Reserved
@ www.kuwaitlocal.com All Rights Reserved