ولا يستطيع العديد من الأطفال الهنود الحصول على جوازات سفر للاستفادة من العفو

25 February 2018 الكويت

ولا يستطيع كثير من الأطفال الهنود الحصول على جوازات سفر للاستفادة من العفو الممنوح للأجانب المقيمين بشكل غير قانوني في الكويت إما لإضفاء الشرعية على وضعهم أو العودة إلى بلدانهم الأصلية.

تقرير نشر حول اقتصاديات. كشفت indiatimes.com عن أن هؤلاء الأطفال ولدوا خارج إطار الزواج ولم يكن لديهم سجل الولادة في المستشفيات. وهناك مئات من النساء في وضع صعب أيضا لأنهن لا يستطيعن العودة إلى ديارهن بأنفسهن وترك أطفالهن وراءهن.

كشف نانجي ديفندر ريدي، منظم الاجتماعات في لجنة الكونغرس في ولاية تيلانجانا براديش-الخليج نري الخلية "لقد جئنا عبر العديد من الحالات حيث لا يمكن للأطفال حتى الحصول على جوازات السفر للعودة إلى الهند. لقد قدمنا ​​تمثيلا للسفارة الهندية في الكويت لتقديم المساعدة لهؤلاء الأطفال وتقديم جواز سفر طارئ ". سافر ريدي وفريق إلى الكويت مؤخرا لمساعدة التيلوجس الذين تقطعت بهم السبل للعودة إلى ديارهم.

العديد من خادمات المنازل من ولايات تيلوجو مشقوقة بالأطفال والرضع. "لا ينبغي أن يعاني الأطفال. وقد طلبنا من وزارة الشؤون الخارجية ضمان عدم ترك أي طفل يولد في الكويت ".

وأفيد بأن النساء العاملات كخادمات ورجال كقائمين بالسائقين يبقون في نفس المنزل، ولذلك فإن معظمهم يقيم علاقات غير مشروعة. وعادة ما تترك النساء خلفهن لرعاية الأطفال بينما يغادر الرجال البلاد.

وقد امتدت الحكومة الكويتية العفو الذي كان من المفترض ان ينتهي في 22 شباط / فبراير المقبل. وذكر ان بعض العمال الهنود رفضوا الخروج من الهجرة فى المطار لانهم كانوا فى انتظار رسوم الهاتف المحمول.

لم يدفعوا أقساط للهواتف أو فواتير مقاصة. وقال ديفندر ريدي إن العمال بحاجة إلى المساعدة في جميع هذه القضايا، وأنها أخذت الأمر مع السفارة.

المصدر: أرابتيمس

: 615

تعليقات أضف تعليقا

اترك تعليقا