أخبار حديثة

الكويت تطبق الفصل بين الجنسين في الجامعات

15 September 2023 التعليم

تخطط الكويت لتطبيق الفصل بين الجنسين في الجامعة، وهو ما تم انتقاده باعتباره انتكاسة للحريات في البلاد.

أفاد محمد هايف، عضو البرلمان الكويتي، أن وزير التربية والتعليم عادل المانع وافق على إلغاء التسجيل لحضور المحاضرات المختلطة كآخر إشارة للحظر.

قضت المحكمة الدستورية الكويتية في عام 2015 بإمكانية تنفيذ التعليم المختلط في المؤسسات التعليمية بمجرد توفير مقاعد للنساء ومقاعد للرجال داخل قاعات المحاضرات استجابة لقانون منع الاختلاط.

وبحسب فايز الظفيري، مدير جامعة الكويت بالإنابة، فإن الجامعة تلتزم بحظر الاختلاط. وقال: «نعمل على منع الاختلاط في الدراسات إلا في حالة وجود حاجة استثنائية ومحددة».

وقال إن “الجامعة ستقوم بمراجعة الأقسام الأكاديمية وإلغاء الأقسام المختلطة منها التي لا ضرورة لها”.

ووفقاً للناشطين، فإن الوعد الذي أعلنه وزير التعليم يرقى إلى مستوى "رضوخ الحكومة غير المبرر للتشدد" في مسألة تم حلها سابقاً.

وقالت الصحافية الكويتية إقبال الأحمد: "هذه انتكاسة لمسار الحرية في الكويت".

ووصفت شيخة الجاسم، أستاذ الفلسفة في جامعة الكويت، إعادة إشعال الجدل حول التعليم المختلط بأنه “أمر مؤسف”.

وقالت: "في عام 2015، أوضحت المحكمة الدستورية ما تعنيه بمنع الاختلاط، وهو ما يعني فصل المقاعد داخل قاعة المحاضرات، وعدم تخصيص أقسام للطالبات وأخرى للذكور"، مشيرة إلى أن عدد الإناث يفوق عدد الذكور. وبحسب النائب محمد هايف، ، يجب أن نبدأ عملية التسجيل من جديد ونلغي الأقسام.

وجاء التعهد الوزاري خلال اجتماع بين لجنة برلمانية وكبار مسؤولي التعليم.

وقالت مصادر مجهولة لـ القبس إن مسؤولي التعليم لم يكتفوا بالوعد بإلغاء الفصول المختلطة فحسب، بل وعدوا أيضاً بارتداء "ملابس محتشمة" في الحرم الجامعي.

وقالت المصادر إن “هذا التوجه نحو إلغاء الفصول المختلطة سيؤخر الدراسة في بعض التخصصات الجامعية”.

وتأتي هذه الخطة المثيرة للجدل في الفترة التي تسبق العام الدراسي الجديد في الكويت، والذي يبدأ يوم الأحد.

: 848

تعليقات أضف تعليقا

اترك تعليقا