ملاحظة !!! عزيزي المستخدم، جميع النصوص العربية قد تمت ترجمتها من نصوص الانجليزية باستخدام مترجم جوجل الآلي. لذلك قد تجد بعض الأخطاء اللغوية، ونحن نعمل على تحسين جودة الترجمة. نعتذر على الازعاج.
يبلغ صافي أرباح البنك 12 مليون دينار كويتي عن النصف الأول من عام 2018
الفئة: Business
kib-reports-kd-12-million-net-profit-for-h1,-2018_kuwait

أعلن بنك الكويت الدولي عن تحقيق ربح صافٍ قدره 12 مليون دينار كويتي لمساهمي الشركة وعائد السهم البالغ 12.82 فلساً للنصف الأول من عام 2018. وقد ارتفع صافي الربح بنسبة 10٪ مقارنةً بالفترة المماثلة من العام الماضي.

شهد إجمالي إيرادات التمويل نمواً قوياً بنسبة 22٪ لتصل إلى 42.5 مليون دينار كويتي مقارنة مع 34.7 مليون دينار كويتي في النصف الأول من عام 2017 ، مما ساهم في زيادة إجمالي الدخل التشغيلي بنسبة 13٪ لتصل إلى 34.5 مليون دينار كويتي مقارنة بـ30.7 مليون دينار كويتي في عام 2017. وشهدت الأصول الإجمالية لمصرف الكويت الدولي نموًا بنسبة 10٪ لتصل إلى 2.1 مليار دينار كويتي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

كما ارتفعت محفظة التمويل للبنك بنسبة 14٪ ، أو 192 مليون دينار كويتي ، لتصل إلى 1.5 مليار دينار كويتي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. علاوة على ذلك ، ارتفعت محفظة استثمارات البنك بنسبة 21٪ لتصل إلى 151 مليون دينار كويتي. وبهذه المناسبة ، صرح رئيس مجلس إدارة بنك الكويت الإسلامي الشيخ محمد جراح الصباح بأن البنك يواصل إتباع توجهه الاستراتيجي الجديد الذي يركز على العملاء ، مع التركيز على تقديم تجربة عملاء من المستوى التالي.

ونتيجة لذلك ، ارتفع حساب المودعين بنسبة 11٪ (124 مليون دينار كويتي) ليصل إلى 1.3 مليار دينار كويتي مقارنة بـ 1.2 مليار دينار كويتي في نفس الفترة من العام الماضي. كما أشار الجراح إلى أن التوزيعات إلى المودعين سجلت نمواً ثابتاً حيث بلغ العائد السنوي السنوي في نهاية الربع الثاني من عام 2018 على الودائع البنكية لمدة ثلاث سنوات 3.35٪ ، وارتفعت ودائع أرزاق (KD) إلى 2.75٪. وبالمثل ، حقق حساب الاستثمار في الادخار (KD) عائدًا صافٍ بنسبة 1.65٪ سنويًا في الربع الثاني من عام 2018.

وتعليقًا على النتائج المالية القوية ، قال الجراح: "ينفذ بنك الكويت الدولي تحوله الاستراتيجي الجديد: برنامج شامل وطويل الأجل يهدف إلى تحويل الطريقة التي يتعامل بها البنك مع العملاء عبر كل نقطة اتصال ، سواء عبر الاتصال الإلكتروني أو وجها لوجه. وتركز هذه الإستراتيجية الجديدة على تقديم تجربة العملاء من المستوى التالي والتي تقدم أكثر بكثير من مجرد "الأعمال المصرفية" بالمعنى التقليدي - بل تعمل على تأسيس بنك الكويت الدولي كشريك في كل جانب من جوانب حياة عملائه. وبهذا المعنى ، أطلق بنك الكويت التجاري علامته التجارية الجديدة خلال الربع الثاني.

وأشار الجراح إلى أن هذه الاستراتيجية التي تم تنفيذها حديثًا تسعى إلى إحداث ثورة في تجربة عملاء البنك التجاري الكويتي وتحسين مستويات الخدمة. وفي المقابل ، سينعكس هذا التغيير إيجابيا على الأداء المالي العام للبنك وفي اجتذاب سلسلة من الإنجازات والجوائز البارزة. كما أشار الجراح إلى أن البنك حصل على عدد كبير من الجوائز خلال النصف الأول من عام 2018 ، بما في ذلك جائزة "أفضل اكتساب للعملاء في دول مجلس التعاون الخليجي" لعام 2017 من قبل "وورلد فاينانس". كما تم الاعتراف بالبنك الدولي في منتدى جوائز التميز في الأمن السيبراني لعام 2018.

في الآونة الأخيرة ، تم منح البنك "أفضل اكتساب للعملاء في الكويت" لعام 2018 من قبل CPI Financial. كما تم الاعتراف بمصرف البحرين الإسلامي من قبل جمعية البحرين للمسؤولية الاجتماعية لدورها الفعال في دفع التغيير الإيجابي ودعم برامج التنمية المستدامة ومشاريع المسؤولية الاجتماعية في عام 2017. بنك الكويت الدولي (KIB) هو بنك يعمل وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية ، مقرها في دولة الكويت.

تأسست الشركة في عام 1973 ، والمعروفة أصلاً باسم بنك الكويت العقاري ، وقد انتقلت إلى نموذج عملها الإسلامي الحالي في عام 2007. بنك الكويت الدولي هو بنك متكامل الخدمات يعمل من خلال شبكة فروع منتشرة في جميع أنحاء دولة الكويت ، ويقدم مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات والحلول المصرفية وفقا لمبادئ الشريعة الإسلامية. وتشمل رسالة البنك ورؤيته أيضاً برنامجاً قيادياً للمسؤولية الاجتماعية يهدف إلى دعم كل عضو في المجتمع الكويتي من خلال قيادة عدد كبير من المبادرات والأنشطة.

في عام 2015 ، شرع المصرف في تنفيذ خطة استراتيجية شاملة تهدف إلى تحسين مؤشرات أداء البنك ، بالإضافة إلى تحسين جودة منتجاته وخدماته. تركز الإستراتيجية على دفع البنك إلى واجهة القطاع المصرفي الكويتي ووضعه على مسار قوي ليصبح "بنك الاختيار الإسلامي" في السوق.

واليوم ، يدخل بنك الاستثمار الكويتي في خضم تحوله الاستراتيجي الجديد: وهو برنامج شامل وطويل الأجل يهدف إلى تحويل الطريقة التي يتعامل بها البنك مع العملاء عبر كل نقطة اتصال وقناة اتصال. تركز هذه الإستراتيجية الجديدة على تقديم تجربة العملاء على المستوى التالي والتي تقدم أكثر بكثير من مجرد "أعمال مصرفية" بالمعنى التقليدي - بل تعمل على تأسيس بنك الكويت الدولي كشريك في كل جانب من جوانب حياة عملائه. "بنك حقيقي للحياة".

المصدر: ARABTIMES

25 Jul, 2018 389
مشاركة التعليقات
FEEDBACK
@ www.kuwaitlocal.com All Rights Reserved
@ www.kuwaitlocal.com All Rights Reserved