ملاحظة !!! عزيزي المستخدم، جميع النصوص العربية قد تمت ترجمتها من نصوص الانجليزية باستخدام مترجم جوجل الآلي. لذلك قد تجد بعض الأخطاء اللغوية، ونحن نعمل على تحسين جودة الترجمة. نعتذر على الازعاج.
KDIPA ترحب بتقرير مجموعة البنك الدولي حول تحسين إصلاحات الأعمال
الفئة: Business
kdipa-welcomes-wbg-report-on-business-reforms-improvement_kuwait
Immigrate to Canada or Australia
Study In Abroad

قالت هيئة النهوض بالاستثمار المباشر في الكويت (KDIPA) إن تقرير ممارسة أنشطة الأعمال لعام 2019 الصادر عن مجموعة البنك الدولي (WBG) ، جاء تقديراً للإصلاحات التي تمت بين 2 يونيو 2017 و 1 مايو 2018.

وأشارت الهيئة في بيان إلى كونا نقلا عن تقرير مجموعة البنك الدولي الذي صدر في وقت سابق من يوم الأربعاء ، أن التحسن ظهر بوضوح في مؤشرين - بدءا بالأعمال وحماية المستثمرين من الأقليات. وجاءت الكويت في المرتبة 97 في سهولة ممارسة الأعمال التجارية بين الدول الـ 197 التي شملها الاستطلاع ، حسب ما ذكرته KDIPA ، ونسبت الإنجاز إلى القرار ذي الصلة لوزير التجارة والصناعة.

التحسن في مؤشر حماية المستثمرين من الأقليات هو ثمرة التعاون بين هيئة السوق المالية والسلطات المختصة لزيادة الشفافية والإفصاحات المالية ، وإلقاء الضوء على دور المستثمرين في الإدارة.

من جهته ، أعربت "KDIPA" عن تقديرها للجهود التي تبذلها بلدية الكويت لتسهيل بدء الأعمال وإصدار التراخيص للبناء. كما أشاد بالجهود التي تبذلها "اللجنة الدائمة لتحسين مناخ الأعمال والقدرة التنافسية للكويت" من أجل تنفيذ أجندة وطنية تسمى "تحسين (تحسين) البرنامج".

تمت الموافقة على البرنامج المدعوم من مجموعة البنك الدولي في العام الماضي. إنها تضمن التعاون بين الوكالات لتحقيق أهداف الإصلاحات ، واستمرت السلطة. دعت KDIPA إلى الاستفادة من برنامج بناء القدرات الموجه لموظفي الخدمة المدنية بهدف زيادة تعزيز أداء الهيئات الحكومية وتعزيز دور الشركات الصغيرة والمتوسطة في الاقتصاد الوطني. كما دعا إلى الاستفادة من التوصيات الواردة في تقرير ممارسة الأعمال لعام 2019 وخاصة في محور "التدريب من أجل الإصلاح" من أجل جذب المزيد من الاستثمار الأجنبي المباشر وتحقيق هدف التنوع الاقتصادي.

أظهر تقرير ممارسة أنشطة الأعمال لعام 2019 أن سهولة الحصول على درجة الأعمال في الكويت قد تحسنت من 61.4 إلى 62.2. في عام 2017 ، مع تحسن الكويت في ثلاثة مؤشرات ، قال المكتب الإقليمي لمجموعة البنك الدولي في الكويت يوم الأربعاء.

وكان الدافع وراء هذا التحسن هو تحسّن درجة الكويت في بدء الأعمال وحماية مستثمر الأقلية. وقال المكتب في بيان صحفي إن الكويت تحتل المرتبة 97 في سهولة ممارسة أنشطة الأعمال. في غضون عام واحد ، تحسنت الكويت في ثلاثة مؤشرات. وأضاف أن إنجاز الكويت هذا العام يعزز حماية المستثمرين للأقلية من خلال المطالبة بإجراء مراجعة مستقلة للمعاملات مع الأطراف ذات العلاقة وتوضيح هياكل الملكية والمراقبة.

وأضاف التقرير أن مؤشر حماية مستثمر الأقلية قد تحسن من 81 إلى 72. كما قللت الكويت من الوقت اللازم لبدء الأعمال التجارية من 38.5 إلى 35 يوماً وخفضت عدد الإجراءات المتعلقة ببدء عمل من 9.5 إلى 7. وقد تحقق هذا التقدم من خلال التسجيل عبر الإنترنت وإنشاء "محطة واحدة" لجميع إجراءات تسجيل الأعمال والقضاء على الحد الأدنى لمتطلبات رأس المال (النسبة المئوية من الدخل للفرد) من 8.5 إلى الصفر ، حسبما أشار المكتب.

وتحسنت درجة الكويت في الحصول على الكهرباء من 97 إلى 95 ، وخفضت عدد الأيام من 85 إلى 65 يوما. وقد قاد الجهود المبذولة على نطاق الحكومة لمتابعة هذه الإصلاحات ، وزير التجارة والصناعة خالد الروضان ، وأعضاء اللجنة الدائمة لتبسيط بيئة الأعمال وتعزيز القدرة التنافسية ومجموعات العمل التي أنشئت لمتابعة إصلاحات بيئة الأعمال في البلاد ، إلى الإصدار.

"في الوقت الذي حققت فيه الكويت تحسينات ملحوظة ، لا تزال عملية إصلاح بيئة الأعمال في الكويت في مراحلها المبكرة وتتطلب تعاونًا مستمرًا بين الهيئات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص والمجتمع المدني لتنفيذ الإجراءات المعتمدة في الأجندة الوطنية لتحسين "بيئة الأعمال" ، قال الممثل المقيم للبنك الدولي في الكويت غسان الخوجة.

وينظر مشروع ممارسة أنشطة الأعمال الذي بدأ في عام 2002 في الشركات المحلية الصغيرة والمتوسطة الحجم ويقيس اللوائح المطبقة عليها خلال دورة حياتها. من خلال جمع وتحليل البيانات الكمية الشاملة لمقارنة بيئات تنظيم الأعمال عبر الاقتصادات ومع مرور الوقت ، فإن القيام بالأعمال يشجع الاقتصادات على التنافس من أجل تنظيم أكثر فعالية ؛ تقدم معايير قابلة للقياس للإصلاح ؛ ويعمل كمورد للأكاديميين والصحفيين والباحثين في القطاع الخاص وغيرهم من المهتمين بمناخ الأعمال في كل اقتصاد.

 

المصدر: ARABTIMES

02 Nov, 2018 293
مشاركة التعليقات