ملاحظة !!! عزيزي المستخدم، جميع النصوص العربية قد تمت ترجمتها من نصوص الانجليزية باستخدام مترجم جوجل الآلي. لذلك قد تجد بعض الأخطاء اللغوية، ونحن نعمل على تحسين جودة الترجمة. نعتذر على الازعاج.
رسوم التأمين الصحي يجب ألا تزيد رسوم تأشيرة الزيارة عن 10 د.ك.
الفئة: Visit Visa
health-insurance-fees-for-visit-visa-should-not-be-more-than-kd-10_kuwait
Immigrate to Canada or Australia
Study In Abroad

وقد حث النواب وزارة الصحة على التأكد من أن خطتها لزيادة رسوم الخدمات الصحية المقدمة للمغتربين تقترب تقريبا من القطاع الخاص لن تكون عبئا على المغتربين.

واقترح النائب الدكتور وليد الطبطبائي أن لا يزيد سعر التأمين الصحي على المغتربين في تأشيرة الزيارة أكثر من 10 دينار كويتي، مما يدل على معاملة المغتربين في التأمين الصحي المرتبط بإقامتهم التأمين الصحي الذي يدفعه الوافدون كلما فإنهم يجددون تصريح الإقامة على الرغم من أن الكفيلين يتحملون تكلفة العلاج.

وأشار إلى وجود ثغرات حالت دون تنفيذ التأمين الصحي الذي تم إقراره سابقا، حيث فشلت الحكومة في تحصيل مستحقات من شركات التأمين، لذلك يجب أن تصحح آلية التحصيل. وحول الحاجة الى الذين يدخلون الكويت في تأشيرة زيارة للحصول على تأمين صحي قال: "لا ارى اي خطأ في ذلك. كلما طلبنا الحصول على تأشيرة شنغن، نحن مطالبون بتقديم وثيقة التأمين الصحي.

ومع ذلك، يجب أن لا تتجاوز رسوم التأمين الصحي 10 دينار كويتي للزائرين؛ مشيرا إلى أنه إذا كانت الحكومة تصدر 500 ألف تأشيرة زيارة في السنة، فستحصل على حوالي 5 ملايين دينار، وهذا المبلغ يكفي لتغطية تكلفة أي علاج ". وشدد على أنه يعارض إضافة الأعباء المالية للزوار كما هو من الممكن تغطية تكلفة أي خدمة صحية من خلال بوليصة التأمين، والتي لا ينبغي أن تكلف أكثر من 10 دينار كويتي، حتى لو كان الزائر يخضع لعملية جراحية. وقال إنه ينبغي منح عقد التأمين الصحي إلى الشركة الصحية التي تقدم أفضل الخدمات.

وأكد النائب مبارك الحريص أن "فرض رسوم الخدمات الصحية على المغتربين هو حق الدولة، ولكننا نأمل ألا يكون ذلك مبلغا ضخما. وينبغي للدولة أن تجمع المستحقات مقابل الخدمات الصحية التي تقدمها للمغتربين. ولا ينبغي أن يفكر في زيادة رسوم المواطنين لأنهم يعيشون في بلادهم، ومن حقهم التمتع بهذه الخدمات ". وقال:" لا نعرف نسبة الزيادة التي تخطط الوزارة لتأييدها، ولكن يجب على الدولة الحصول على حقها دون مبالغة.

وبالنسبة لأولئك الذين يحملون تأشيرة زيارة، لا ينبغي لهم الدخول إلى الكويت لمجرد أن يخضعوا للعلاج وينبغي للدولة أن تكون على بينة من هذه المسألة؛ وإلا فإن جودة الخدمات الصحية في البلاد سوف تتأثر وهذا سيضر بالمواطنين ". ويرى النائب صلاح خورشيد أن بعض الأجانب الذين يدخلون الكويت في تأشيرة زيارة سواء تأشيرة عائلية أو تجارية تنوي أن تخضع للعلاج والفحوصات الطبية هنا . ودعا السلطات المعنية إلى النظر في القضية والعمل وفقا للوائح المتعلقة بفرض رسوم على المغتربين.

 

المصدر: أرابتيمس

18 Jun, 2017 0 646
مشاركة التعليقات