ملاحظة !!! عزيزي المستخدم، جميع النصوص العربية قد تمت ترجمتها من نصوص الانجليزية باستخدام مترجم جوجل الآلي. لذلك قد تجد بعض الأخطاء اللغوية، ونحن نعمل على تحسين جودة الترجمة. نعتذر على الازعاج.
محاولة جديدة لتوضيح فوضى التأشيرة الداخلية
الفئة: Kuwait
fresh-bid-to-clarify-interiors-visa-chaos_kuwait
Immigrate to Canada or Australia
Study In Abroad

وصفت وزارة الداخلية يوم الثلاثاء بأنها محتويات غير دقيقة لمقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي ، مدعيا أن السكان لا يمكنهم السفر بدون بطاقة هوية مدنية.

أكدت الوزارة أنه لا يزال بإمكان المغتربين السفر عبر المطار من خلال تقديم إقامة صالحة ومختومة فقط على جواز السفر.

ويوضح أن أي مقيم لديه إقامة سارية قبل القرار الوزاري 135/2019 بتاريخ 10/3/2019 (بشأن الإقامة مختوم على بطاقة الهوية المدنية) ، بشرط أنه أو هي يمكن أن يسافر عن طريق تقديم الإقامة فقط على جواز السفر.

أولئك الذين حصلوا على الإقامة اعتبارًا من التاريخ (10/3/2019) وما بعده ، أو نقلوا البيانات من جواز سفر قديم إلى جواز سفر جديد ، ملزمون بتقديم بطاقة الهوية المدنية عند السفر ، حيث يجب أن يكون الاسم الأول واللقب اللاتيني متوافق مع الأسماء في جواز السفر.

يجب أن تكون جنسية حامل البطاقة متوافقة مع تلك المذكورة في البطاقة مع رقم جواز السفر الصحيح.

أوضحت الوزارة أنها نفذت حملة توعية بشأن هذه القضية وحثت وسائل التواصل الاجتماعي على أن تكون دقيقة في الإعلان عن المسائل الأمنية.

قدمت وزارة الداخلية اقتراحًا إلى الجمعية الوطنية بزيادة رسوم تأشيرات الزيارة السياحية والعائلية والتجارية ، وفقًا لما أوردته الأنباء نقلاً عن مسؤول أمني كبير من المديرية العامة لشئون الإقامة ، وفقًا لتقارير الأنباء اليومية.

وقال مصدر موثوق به إن وزارة الداخلية ستطبق القرار بعد موافقة الجهة المعنية عليه ونشره في الجريدة الرسمية. وأضاف المصدر ، سيتم تحديد الرسوم من قبل الجمعية الوطنية ، خاصة وأن هذا الإجراء يتطلب مرسومًا.

وأشار المصدر إلى أن الرسوم تعادل الرسوم المطبقة في دول الخليج المجاورة وتتناسب مع انعكاسها على تنشيط الأوضاع الاقتصادية. وأشار المصدر إلى أنه إذا تمت الموافقة ، فستكون الرسوم قابلة للتطبيق على جميع مواطني البلدان دون استثناء. وأضاف المصدر أن القضية الآن مع السلطة التشريعية.

12 Jun, 2019 0 627
مشاركة التعليقات