ملاحظة !!! عزيزي المستخدم، جميع النصوص العربية قد تمت ترجمتها من نصوص الانجليزية باستخدام مترجم جوجل الآلي. لذلك قد تجد بعض الأخطاء اللغوية، ونحن نعمل على تحسين جودة الترجمة. نعتذر على الازعاج.
المحكمة ألغيت تعيين أحد المغتربين من شركة لم يكشف عنها
الفئة: Crime News
court-cancelled-the-appointment-of-an-expat-of-an-undisclosed-company_kuwait
Immigrate to Canada or Australia
Study In Abroad

ألغت الدائرة التجارية لمحكمة الاستئناف تعيين أحد المغتربين كمدير لشركة غير معلنة وفقا للقرار الذي اتخذته الجمعية العامة للشركة بأثر رجعي. كما ألغت المحكمة أمر الاعتقال وأمر الإحضار الصادر ضده. في دعوى قضائية رفعها المحامي هاشم الرفاعي نيابة عن موكله، أوضح أن موكله عمل عامين للشركة على عقد استثمار فقط.

ومع ذلك، فوجئ بتعيينه كمدير للشركة دون علمه. وقد أدرج في سجل وزارة التجارة والصناعة في محاولة لإيذائه وتعريضه لعقوبات قانونية. وطلب المحامي الرفاعي من المحكمة حذف اسم موكله بأثر رجعي من سجلات الوزارة وإبعاد موكله من إدارة الشركة. وفي حين رفضت المحكمة الابتدائية القضية، كان المحامي الرفاعي ثابتا في مطالبه إلى أن حكمت محكمة الاستئناف لصالحه. وفي الوقت نفسه، برأت محكمة الجنح شخصا اتهم بحيازة الهيروين وغيرهم من المسكرين للاستهلاك والتجارة. واتهمت النيابة العامة المشتبه فيه بحيازة الهيروين والمورفين والميثامفيتامين للاستهلاك والتجارة دون التحقق مما إذا كان الرجل لديه تصريح رسمي بحيازة المخدرات. ووفقا لملف القضية، اتفق وكيل سري مع المشتبه فيه لشراء خمسة كيلوغرامات من الهيروين بقيمة 125 دينارا كويتيا منه. وتم القبض على المشتبه به فور انتهاء المعاملة. وأظهر البحث اللاحق لشقته كيسا من البلاستيك يحتوي على مادة ذات لون بيج يشتبه في أنه من الهيروين والسجائر التي يزعم أنها تحتوي على عقاقير غير مشروعة. غير أن محامي الدفاع عبد الوهاب بن سلامة أخطأ إجراءات إجراءات الاعتقال والبحث دون الحصول على أي أمر رسمي.

تأجيل المحاكمة إلى 14 نوفمبر / تشرين الثاني: أرجأت المحكمة الجنائية لمحافظة المنيا في مصر محاكمة المشتبه بهم المصريين في قتل الأم السعودية وابنتها الكويتية إلى 14 نوفمبر / تشرين الثاني 2017، وفقا لما ذكرته صحيفة الأنباء اليومية. وقال المحامي للصحافيين ان التأجيل جاء في اعقاب اضراب من نقابة المحامين المصرية. ووفقا للرابطة إذا كان أي محام يحضر قضية في المحكمة، فإنه سيتم منعه من ممارسة القانون.

غير أن المتهم الرئيسي قد تراجع عن اعترافه وقال إنه لم يقتل المرأة السعودية ولكنه اعترف بقتل ابنتها. وادعى أن الأم فقدت التوازن وسقطت في البئر وتوفي. وأضاف أنه قتل الابنة دفاعا عن النفس لأنه عندما علمت عن وفاة والدتها، حاولت طعنه بسكين. ويتهم خمسة أشخاص، من بينهم امرأتان، بالقتل العمد. وكانت محكمة سامالوت في محافظة المنيا في صعيد مصر قد قامت في وقت سابق بإعادة المتهم الرئيسي في جريمة القتل وزوجته هناء الهاشم إلى 45 يوما. ويتهم المشتبه به عبد التواب بالقتل البارد بعد استدراج الضحيتين لمصر بحجة شراء عقار. وبعد انقضاء فترة الحبس الاحتياطي، المتهم الرئيسي، أحيل إلى المحكمة الجنائية. ووفقا لمصادر أمنية مصرية، فإن المتهم الرئيسي عبد التواب قد أعاد إصدار تفاصيل الجريمة التي ارتكبها في قرية الخريجين رقم 4 في مركز سمالوط في المنيا في صعيد مصر أمام المدعي العام المصري.

في البداية كان المشتبه به نقطة فارغة نفى قتل النساء ولكن عندما واجه مع الأدلة، وقال انه قال في وقال انه قتل ابنة ولكن ليس والدتها. وأضاف أنه أخذ الضحايا من القاهرة إلى المنيا بالقطار ومن ثم بسيارة أجرة إلى قرية الخريجين. اعترف، بعد وصول كل من النساء إلى الموقع، رأت المرأة السعودية المكان والأرض والبئر (حيث ماتوا على ما يبدو). أقنع الأم بأن الأرض صالحة للزراعة وأنها سقطت للفكرة. وأضاف أن الابنة تفضل أن تأخذ قسطا من الراحة في إحدى الغرف في منزل في المزرعة بينما ذهبت والدتها بحثا عن استكشاف المكان. وكشف عندما ذهبت الأم قريبة جدا من البئر، وقالت انها تراجعت وسقطت وانه ترك لها للموت. ثم عاد إلى المنزل الذي كانت فيه الابنة تستريح، وعندما طلب الأخير من والدتها، قال لها إنها لا تزال مشغولة تبحث عن المكان مع أحد أقاربه. وأضاف أن ساعة واحدة مرت، وعندما أصبحت ابنة قلقة، رأت سكينا في الغرفة وهددته لأنها كانت تشتبه في شيء ما مريب حول القضية برمتها. وأضاف أنه تمكن من التعامل مع الابنة وهاجمها بقضبان حديدية وحتى أن تنفخ. ثم قام بسحب المرأة النزيفة إلى البئر وألقى عليها 20 مترا.

المصدر: أرابتيمس

04 May, 2017 940

العلامات:

مشاركة التعليقات